هل يؤثر سوق الانتقالات على نتيجة مواجهة ليفربول وليدز يونايتد بإفتتاح البريميرليغ؟

يقص ليفربول حامل لقب البريميرليغ شريط مباريات الموسم الجديد عندما يستقبل ليدز يونايتد العائد حديثاً لدوري الأضواء على ملعب أنفليد بدون جمهور، بينما يسعى الضيوف لإفتتاح مفاجأت المسابقة معتمدين على مجموعة الصفقات القوية للفريق وعلى رأسها الإسباني رودريغو مورينو هداف فالنسيا السابق.

ويتزين ملعب أنفليد مساء اليوم السبت بمواجهة كلاسيكية إنجليزية، تجمع بين فريقين من أعرق الفرق في انجلترا، حيث ستكون مباراة ليفربول وليدز يونايتد بمثابة التأكيد على المستوى الجيد الذي قدماه الفريقين الموسم الماضي في البريميرليغ ودوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

ليفربول وسوق انتقالات بارد

لم يشهد سوق الإنتقالات الصيفية لفريق ليفربول صفقات تذكر، حيث سيعتمد الفريق على نفس التوليفة التي حققت مسابقة الدوري الإنجليزي الموسم الماضي، وكانت صفقة اليوناني كوستاس تسيمكاس، القادم من صفوف أولمبياكوس مقابل 13 مليون يورو هي الأبرز للريدز.

وبالرغم شائعات اقتراب ضم لاعب الوسط الدولي الإسباني تياغو ألكانتارا من صفوف بايرن ميونخ، إلا أن الصفقة لم تتم بعد، ويبدو أن اللاعب في طريقه لتجديد عقده مع بطل أوروبا.

أما أبرز الأسماء المهددة بالرحيل عن ليفربول هذا الصيف، وهو لاعب الوسط الهولندي فينالدوم، فقد شارك في الحصة التدريبية مساء الجمعة قبل مواجهة ليدز الإفتتاحية، حيث ينتظر النادي عرضاً من برشلونة الراغب في ضمه، خاصة وأن اللاعب لم يتبق في عقده سوى 12 شهراً.

صفقات ليدز غير متوقعة

أتم ليدز يونايتد الوافد الجديد لمنافسات البرميرليغ مجموعة من الصفقات المميزة هذا الصيف، وحاولت الإدارة إرضاء المدير الفني الأرجنتيني مارسيلو بيلسا بتنفيذ رغباته في سوق الإنتقالات، حيث ضم رودريغو مورينو مقابل 30 مليون أسترليني من فالنسيا، وهيلدر كوستا مقابل 18 مليون يورو من صفوف بورتو، وكودي درامي مقابل 400 ألف يورو.

ويبقى السؤال هل سيؤثر غياب الصفقات الجديدة عن ليفربول على أداء الفريق أمام ليدز يونايتد اليوم السبت؟.. أما أن حامل اللقب بالقوة الضاربة بوجود الثلاثي صلاح وماني وفرمينيو  يستطيع مواصلة الإنجازات تحت قيادة الألماني كلوب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.