أزمة جديدة داخل الأهلي بسبب الشناوي.. وملاحقته قضائيًا بسبب مليون و650 ألف جنيه

أزمة جديدة داخل الأهلي بسبب الشناوي.. تنهال العروض المالية المغرية على حارس مرمى النادي الأهلي محمد الشناوي بعدما ظهر بشكل أكثر من رائع في دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 ومن قبلها تألقه في كأس العالم للأندية مع المارد الأحمر في بداية صمد اللاعب ورفض كافة المغريات المالية الكبيرة للعروض المقدمة له من دوريات أوروبية في إسبانيا وإيطاليا بالإضافة إلى عدد من الدول الخليجية أبرزها الدوري السعودي، ورحب اللاعب مؤخرًا بالفكرة وأبلغ النادي الأهلي رغبته في الرحيل والموافقة على عروض الاحتراف المقدمة له بعدما وصل له عرضًا أخيرًا يصل إلى 60 مليون جنيه مصري في الموسم الواحد بينما يحصل هو في الأهلي الآن على حوالي عشرة ملايين جنيه مصري فقط.

أزمة جديدة داخل الأهلي بسبب الشناوي

لا شك في أن من حق اللاعب أن يخطط لتأمين مستقبله ماديًا خاصة وأنه يرى أن عمره في الملاعب لم يدم طويلًا ولم تأتيه تلك الفرصة الذهبية مرة أخرى، لكن إدارة النادي الأهلي رفضت الحديث في الأمر تمامًا كما أعلن المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني موقفه بشكل واضح للإدارة بأنه يرفض رحيل الشناوي بأي شكل من الأشكال في الوقت الحالي، وحصل وكيل اللاعبين وليد عبدالهادي، على حكمًا قضائيًا ضد الشناوي بالحصول على مبلغ مالي مليون و650 ألف جنيه مستحقات له نتيجة تسويق اللاعب وانتقاله إلى من ناشيء الأهلي إلى طلائع الجيش ثم حرس الحدود وبتروجيت وإعادته مرة أخرى للأهلي، ورفض اللاعب دفع تلك المستحقات مصممًا على الاستمرار في الطريق القضائي والقانوني حتى نهايته.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.